توسّع العمليات في دبي الجنوب

بينما تعد دبي الجنوب العدّة للعام 2020 وما بعده، فإن مؤسسة باقر محبي هي الأخرى توسّع عملياتها في مجالي البضائع الاستهلاكية والمنتجات الغذائية مستندة إلى المنشآت اللوجستية المتطورة التي تمتلكها مجموعتها على الأرض.

هنالك الكثير من التطورات الجارية في دبي الجنوب، المكان الذي سيستضيف إكسبو 2020. ويشهد مجمع الأعمال نمواً سنوياً يصل إلى 35% في عدد الشركات التي تنقل أعمالها إلى هناك، وسيتم افتتاح أول فندق كبير خلال بضعة شهور.

المنطقة اللوجستية هي الأخرى تشهد نمواً لا يتوقف. فمعظم شركات اللوجستيات مثل محبي لوجستكس عملت على توسيع حضورها هناك وهي ماضية في ذلك بشكل متواصل.

من خلال مقرها في دبي الجنوب، يتولى الأسطول الضخم لمؤسسة باقر محبي تقديم الخدمة إلى الإمارات السبع عبر توفير كل منتجات التبغ والمنتجات غير القابلة للتلف.

تستخدم مؤسسة باقر محبي مرافق محبي لوجستكس المنشأة حديثاً والتي تمتد على مساحة 206,000 متر مربع. وتبلغ السعة التخزينية لكامل المجمّع حوالي 250,000 موقع منصة، بما في ذلك 87,500 موقع ذات تحكم حراري. إنها واحدة من مستودعات التخزين الأكثر تطوراً في المنطقة اللوجستية لدبي الجنوب.

استثمارات بمليار درهم في دبي الجنوب

يقول سعادة خليفة الزفين الرئيس التنفيذي لمؤسسة مدينة للطيران (DACC) أن الفترة المقبلة على مدى عامين أو ثلاثة أعوام ستشهد استثمارات ضخمة في مرافق دبي الجنوب وبناها التحتية. سيشمل ذلك موقع إكسبو العالمي 2020 وتوابعه برقم تقديري يصل إلى مليار درهم.

وتشهد المنطقة اللوجستية نمواً مزدوج الرقم عاماً بعد عام، ومن المتوقع أن تشهد هذه الاستثمارات دفعة قوية إضافية.

98% معدل الاستبقاء في مجمع الأعمال

يعد مجمع الأعمال واحداً من المكونات الأساسية لدبي الجنوب، وهنا أيضاً تظهر مؤشرات إيجابية للغاية. فمنذ إنشائه في العام 2015 شهد المجمع نمواً بنسبة 400% في عدد الشركات العاملة هناك، مرتفعة من 900 في السنة الأولى إلى 4500 في عام 2018.

علاوة على ذلك، يبلغ معدل الاستبقاء في مجمع الأعمال 98%، الأمر الذي يعكس جودة الخدمات والقيمة المضافة التي يوفرها مجمع الأعمال.

بنية تحتية متميزة للمواصلات

وفق كل الاعتبارات، يعدّ دبي الجنوب المكان الملائم لقطاع الأعمال. فمطار آل مكتوم الدولي على بعد خطوات، ولدى المنطقة ممر لوجستي يربطها مع ميناء جبل علي، فضلاً عن جسر جديد يربط المنطقة الحرة لجبل علي شمال وجنوب عبر شارع الشيخ زايد.

من شأن ذلك خفض الوقت المستغرق في نقل الشحنات بين المحطات الأرضية والبحرية والجوية إلى ما دون النصف ساعة.

كما أن خطوط المترو الجديدة (الأحمر أولاً، ثم الأرجواني فالأزرق) سوف تخدم دبي الجنوب. فضلاَ عن ذلك فإن البنية التحتية للطرق ممتاز للغاية، إذ تسمح بالوصول إلى مركز دبي المالي العالمي في أقل من 35 دقيقة وإلى مطار دبي الدولي في 40 دقيقة خارج أوقات الذروة.